atlas vertaalbureau menu

مديرة / مترجمة

Jalila HIDA Voorzitter van het Atlasvertaalbureau

جليلة حيــــدا

بعد مسيرة عمل في مختلف المجالات، مدّتها 20 سنة، منها 12 سنة كمترجمة حرة إلى جانب وظيفتي الرسمية، أضع الآن حصيلة تكويني العلمي وتجربتي المهنية رهن إشارة المؤسسات والأشخاص لتوصيل رسائلهم من لغة إلى أخرى. ما أقوم به هو مدّ الجسور بين الكاتب والقارئ، بين الثقافات والأزمنة. بين الناس والمنظومات القانونية المتنوعة. كوني مترجمة يجعلني مهندسة جسور لغوية وثقافية مدرّبة. كنت دوما ولا زلت شغوفة باللغات والترجمة وأجد في كل ترجمة تمرينا يحافظ على لياقتي الذّهنية ويمنحني رضى ذاتيا. إلى جانب عملي بالترجمة العامة، فإني مختصّة في الترجمة القانونية. ولأجل هذا الاختصاص قمت بمتابعة تكوين المترجمين القانونيين بالجامعة الكاثوليكية بلويفن، بلجيكا، حيث تلقّيت دراسة قانونية وتدريبا في مجال التوثيق القانوني واستعمال المصطلحات القانونية. بصفتي مترجمة قانونية رسمية، ألتزم بالمدوّنة الأخلاقية الصارمة الخاصة بالمترجمين.

بفضل دراساتي الأكاديمية في جامعتي لايدن في هولندا والجامعة الكاثوليكية بلويفن في بلجيكا، فإن مهاراتي اللغوية ومهاراتي في الترجمة على مستوى عالي. أترجم من الهولندية إلى العربية ومن العربية إلى الهولندية.


الرؤية

تُعتمد اللغة العربية الفصحى المعاصرة كلغة رسمية في أزيد من 22 دولة. لذلك ينبغي للمترجم المحترف من وإلى اللغة العربية أن يكون قادرا على الإبحار في منظومات قانونية مختلفة واستعمالات لغوية متنوعة بتنوع الثقافات المحليّة في كل بلد من هذا المجال العريض المتحدث باللغة العربية، من المحيط إلى الخليج. في عالم الترجمة الذي يتسع بسرعة متزايدة، أرمي إلى أن يكون مكتبي للترجمة Atlas vertaalbureau المكتب الذي يقصده كل من لديه شروط جودة خاصة بالنسبة للخدمات ويفضل التعامل المباشر والشخصي، مع إمكانية إقامة علاقة عمل ممتدّة. من أهدافي أيضا أن أبني خبرة صلبة ومميزة من خلال الاستثمار في التكوين الدائم وأدوات التجديد لأجل تطوير خدمات مختصة بشكل مستمر.


المهمة

الترجمة تربط بين الناس وتبني جسورا قوية بين الثقافات تظل لحقب تاريخية طويلة. بفضل خبرتي كمترجمة، كدارسة للغات وثقافات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكمُدرّسة لغات، فإني أساهم في تحقيق التواصل بين مجالي اللغتين العربية والهولندية. حصيلتي المعرفية وتجربتي المهنية تتجلّيا في قدرتي على حلّ مشاكل وعُقد الترجمة التي كثيرا ما تواجه المترجم من لغات أوروبية إلى اللغة العربية أو العكس.


طريقة العمل

تكمن نقاط القوة في طريقة عملي في سرعة التمكن من الغوص في النص والرغبة التلقائية في تمحيصه، كما أن لدي فضول طبيعي في أن أكشف عن البنية اللغوية للنص. فبغضّ النظر عن طبيعة المادة المكتوبة، أطرح على نفسي دائما جملة من الأسئلة: ما هو موضوع النص؟ ما الهدف من النص؟ لمن كُتب النص؟ أي اختيارات لغوية قام بها كاتب النص؟ ماهي نقاط القوة ومواضع الضعف في النص بين اللغة الهولندية واللغة العربية الفصحى كثيرا ما تكون هناك مسائل ترجمة معقّدة أواجهها كمترجمة باستمرار ولكنها تضعني في تحدي أحبّذه لأنه يجعلني أبتكر حلولا ذكيّة لتلك المسائل حتى أمرّر المضمون نفسه بسلاسة من لغة إلى أخرى. وفي ذات الوقت آخذ بعين الاعتبار رغبات العميل بالنسبة لأسلوب النص. بفضل تحليل للنصّ شديد الدّقّة وجرعة ابتكار موزونة، أصل في النهاية إلى ترجمة سلسة. فتسليم نصّ تماما كما كان المعني بالأمر يودّ كتابته بنفسه في اللغة المُترجَم إليها هو فنّ في حدّ ذاته، عدى عن كونه عملا يتطلّب معرفة ومهنيّة في المجال. لذلك أحسّ بالفخر حين ينعتني أحدهم بفنانة ترجمة.


القيم المهنية التي أومن بها

التمكّن: بفضل حبّي للغات والترجمة، أجد متعة كبيرة في التعلّم والبحث باستمرار في مجال اختصاصي. فمبدأ التعلم مدى الحياة يعمّق المعرفة ويصقل المهارات بشكل متواصل.

الابتكار: حصيلتي المعرفية ومهاراتي تتجلّى بوضوح حين أبتكر حلولا أصيلة للمسائل المعقدة في ترجمة ما. والسر في ذلك يكمن في أنني أجرؤ على الابتكار في حين أنني أوجّه النقد لنتيجة عملي النهائية بحدّة. كما أقبل النقد الخارجي بصدر رحب

التجديد: تجعلني الدوافع الذّاتية متحمّسة للتجديد في عملي وتدفعني للاشتغال على تطوير خبرتي بطريقة منهجية، الأمر الذي أجد فيه تحدّياً و تعبيراً عن الذات. فإلى جانب الاجتهاد المستمر، أترك محيطي وقراءاتي تُلهمني بما يمكنني أن أستخدمه للتجديد

التعاون: الترجمة ليست بالضرورة عملاً فردياًّ يُحتّم على المترجم نوعاً من العزلة. أنا شخصيّاً مترجمة تؤمن بالتعاون، سواء مع العملاء أو مع زملاء المهنة. بفضل إقامتي في بلدان مختلفة، وبفضل دراساتي ووظائفي في مجالات متنوّعة، أصبحت متمرّسة في بناء شبكات تواصل مع الآخرين والحفاظ عليها. بكل الموارد البشريّة والوسائل المتوفّرة حاليّاً في مجال الترجمة، يمكن للتعاون أن يعطي ثمارا رائعة، مثلا نشر مناهل لترجمة المصطلحات القانونية من العربية إلى الهولنديّة ومن الهولندية إلى العربية